مراحل نمو العقل

مراحل نمو العقل 2017-09-20T06:01:36+00:00

الدماغ:
على الرغم من أن المراحل الأولى لنمو الدماغ تتأثر إلى حدٍ كبير بالعوامل الجينية، فإن الجينات ليست هي المسؤولة عن هندسة الدماغ بشكل كامل، وإنما تسمح الجينات للدماغ بضبط نفسه وفقاً للمعطيات التي يتلقاها من البيئة.

وتشمل المؤثرات البيئية التي لها تأثير على الدماغ ما يلي:

  • العناصر الغذائية

  • التجارب وتحفيز الدماغ

  • النوم

  • التمارين

  • الصحة

  • الاستقرار العاطفي

العناصر الغذائية :

تقوم العناصر الغذائية المتوازنة بدور رئيسي في نمو الدماغ. وهناك بعض أنواع الأغذية التي تعتبر مفيدة وتعزز من صحة الدماغ على وجه الخصوص، ومنها الأغذية التي تحتوي على مضادات الأكسدة، والكولين، وزيت أوميغا 3 الغني بالدهون، والكربوهيدرات المعقّدة. ولتتأكدي من حصول طفلكِ على المتطلبات الغذائية الضرورية، احرصي على التنويع في الطعام الذي تقدمينه له يومياً.

تعتبر الزيوت الدهنية من المكونات الضرورية على وجه الخصوص لنمو الدماغ والقدرات البصرية لدى طفلك، وهي نوع من الدهون غير المشبعة تتوفر في الأسماك الغنية بالزيوت، مثل السلمون والسردين، وتتوفر أيضاً بكميات قليلة في الفستق، والحبوب، والحبوب الكاملة، والخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة، إضافةً إلى بعض أنواع الحليب للأطفال في طور النمو والخاصة بالأطفال بين 3 و 6 سنوات مثل حليب النمو ابتاميل جونيور.

التجارب وتحفيز الدماغ :

بإمكانكِ مساعدة طفلكِ على تعزيز قدراته التي تسهم في نمو الدماغ، من خلال مشاركته في اللعب والأنشطة التي تُراعي عمره ومرحلة النمو. و يُساعد كل ما تقومين به مع طفلكِ مثل اللعب، الحديث، تناول الطعام، المشي، القراءة، العناق والغناء، على تنشيط دماغه.

النوم:

A Girl in Bed

عندما تحرصين على حصول طفلكِ على ساعات نوم كافية كل ليله، فأنت تضمنين حصوله على أساس سليم لنمو عقله وجسمه، حيث أن عدم حصوله على ما يكفيه من النوم، يؤدي إلى تنبيه أعصابه وارتفاع مدى الانتباه لديه.

التمارين:

أظهرت الأبحاث أنه، وفي أعقاب التمارين الجسمانية، ينمو جزٌ من منطقة الذاكرة ويتيح للأطفال تعلّم كلمات جديدة بسرعة أكبر. يحصل الدماغ على كمية من الدم المؤكسد حديثاً ما يزيد من التركيز، ويحسّن من سرعة التفكير والمهارات المنطقية المتطوّرة. ومن الطبيعي أن يكون طفلكِ نشطاً، لذا احرصي على توفير الكثير من فرص اللعب ليتمكن من تجربة وبناء هذه المهارات.

الصحة:

عندما يمرض طفلكِ لا يكون الظرف مناسباً للتعلّم، أو اللعب أو التركيز. ومن شأن تقوية جهازه المناعي أن يحدّ من تعرضه للأمراض وارتفاع مستوى الانتباه لديه. وبإمكانكِ استخدام مثل حليب النمو ابتاميل جونيور، الغني بنسب محددة من البريبايوتكس الذي يقوّي الجهاز المناعي لطفلكِ، وهذا يعني أن تتراجع فرص الإصابة بالتهاب الأذن، والتهابات الجهاز الهضمي، والجهاز التنفسي.

A Doctor and a Little Boy Having Fun

الاستقرار العاطفي :

يعتبر إظهار حبكِ، وعواطفكِ ودعمكِ لطفلكِ من الطرق الرائعة لتغذية دماغه الذي ينمو باستمرار. وعندما تلعبين أو تُغنيّن معه، أو تتحدثين إليه، أو تقرئين أو تروين له القصص، فإن ذلك يؤثر على نمو وتطوّر دماغه. ويمكن أن يكون لذلك تأثير كبير على قدرات الطفل المستقبلية، فقد يُعزز من ثقته بنفسه، وتقديره لذاته ومن مهاراته الاجتماعية.

يحتوي حليب النمو ابتاميل جونيور على مزيج فريد من المكوّنات المختارة: البريبايوتكس الحاصل على براءة اختراع، والحديد، والزنك، وفيتامينات (أ)، (ج) ، (د) والتي

تسهم بشكل طبيعي بتوفير جهاز مناعي سليم، وبتطور الدماغ والقدرات البصرية وتوفّر ما يحتاجه طفلكِ من العناصر الغذائية:

  • البريبايوتكس، ويدعم الجهاز المناعي: (قوة الجهاز المناعي تعني أن تتراجع فرص الإصابة بالتهاب الأذن، والتهابات الجهاز الهضمي، والجهاز التنفسي، ويقلل من استخدام المضادات الحيوية، ومن نوبات ارتفاع الحرارة)

  • تُساعد ألياف البريبايوتكس على خفض احتمالات التعرّض للامساك.

  • يحتوي على الزيوت الدهنية، الضرورية لنمو الدماغ والقدرات البصرية.

يوفر حليب الأطفال في طور النمو للأطفال بين سن 3 و 6 سنوات مجموعة كبيرة من الفوائد التي تتكامل مع النظام الغذائي الصحي، أما الحليب الخاص بالبالغين، فلا يوصى بتقديمه للأطفال في هذه السن، نظراً لاحتوائه على مستويات أعلى من الصوديوم والبوتاسيوم، ومستويات أقل من المعادن والفيتامينات، فضلاً عن افتقاره للبريبايوتكس والزيوت الغنية بالدهون الضرورية جداً للنمو السليم للدماغ.